Wednesday 10/20/21

فنلندا قامت باستقبال 1.470 طالب لجوء في النصف الأول من عام 2018

كما قامت هذه الدولة بمنح الحماية ل 3.430 من المتقدمين في عام 2017 ، معظمهم قادمون من العراق، سوريا، إريتريا، روسيا وأفغانستان.

Asylum muslim girl

لا يزال تدفق اللاجئين مستمرا من مناطق الصراع إلى بلدان أخرى بحثا عن حياة أفضل. و هذا الواقع ليس غريبا على فنلندا كما تظهر الأرقام.

وفقا لآخر تقرير نشره المكتب الإقليمي المُمثل لأوروبا الشمالية التابع لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) ، فإنّ فنلندا قامت في النصف الأول من عام 2018 باستقبال 1.470 طالب لجوء جديد. و حيث يُعتبر هذا القدر أقل بكثير من حالات طلب اللجوء المسجلة في السويد و التي بلغت 8.430 حالة، و رغم ذلك فإن النّسب المسجلة في فنلندا لا تزال أعلى من الأرقام التي تم بلوغها في الدنمارك (1.435) ، النرويج (1.080) ، أيسلندا (300) ، ليتوانيا (120) ، لاتفيا (80) وإستونيا (20).

يشير التقرير أيضًا إلى أنه في عام 2017 ، منحت الحكومة الفنلندية الحماية لـ 3.430 من طالبي اللجوء. وهذا يعني أن معدل الإعتراف (نسبة قبول طلبات الحماية) قد بلغ نسبة 48.5٪ مقارنة بـ 7.070 في عام 2016. ومع ذلك ، تؤكد المفوضية أن أوقات الانتظار لقرارات طلبات اللجوء قد تختلف من سنة إلى أخرى.

فيما يتعلق بمنح الحماية، كانت فنلندا في عام 2017 ثالث أكثر دولة سخاءًا في المنطقة باعتبار عدد الامتيازات الممنوحة المذكورة أعلاه و التي بلغت 3.430 ، بعد السويد (26.775) والنرويج (4.770) ، ولكن قبل الدنمارك (2.365) ، ليتوانيا (285) ، لاتفيا (265) ،إستونيا (95) وأيسلندا (70).

الوافدون في عام 2017

يستعرض هذا التقرير أيضا تطوّر أعداد الوافدين في شمال أوروبا، حيث تبرز وكالة الأمم المتحدة أن العدد الإجمالي لطالبي اللجوء الذين وصلوا إلى فنلندا في عام 2017 بلغ 4.325.

ومرة أخرى ، يعد هذا ثاني أعلى نسبة بين البلدان التي تم شملتها هذه الدراسة التحليلة بعد السويد ، حيث تم تسجيل 22.190 من طالبي اللجوء الجدد الوافدين في عام 2017. حيث أن الأرقام التي سُجّلت في فنلندا هي أعلى من تلك التي وصلت إليها النرويج (3.350 في 2017) ، الدنمارك (3.125) ، أيسلندا (1.065) ، ليتوانيا (520) ،لاتفيا (355) وإستونيا (180).

يُذكر أن عدد الوافدين من طالبي اللجوء في فنلندا قد شهد انخفاضا منذ عام 2015 ، حيث بلغ ذروته (32.150) أثناء أزمة اللاجئين في أوروبا.  في عام 2016 تم تسجيل 5.275 وافدا جديدا .

الأطفال غير المصحوبين بذويهم

أما بالنسبة إلى 4.325 الذين وصلوا إلى فنلندا في عام 2017 ، فإن بلدان المنشأ الرئيسية التي تدفقّوا منها هي العراق ، سوريا ، إريتريا ، روسيا وأفغانستان، معضمهم رجال ( 51٪) بلغ عددهم 2.200 ، بالإضافة إلى 800 امرأة (19 ٪) و 1.315 طفل (30 ٪). من بين هذه الأخيرة ، تلاحظ المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وجود 175 طفلاً من طالبي اللجوء غير مصحوبين بذويهم.

كما يلفت التقرير الانتباه إلى حقيقة أن فنلندا قامت بإعادة توطين 1.088 لاجئًا في عام 2017. أمّا بالنسبة لعام 2018 ، بلغت حصة إعادة التوطين 750 ، وفقًا للأرقام الأولية المقدمة من السلطات الوطنية.

في نهاية عام 2017 ، قدرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عدد الأشخاص المعنيّين بنشاطها في فنلندا بـ 26.704 شخص، من بينهم 20.805 لاجئ ، 3.150 طالب لجوء و 2.749 بدون جنسية. كل ذلك ضمن مجموع السكان لدولة فنلندا البالغ 5.513.130 ، وفقا لأرقام المكتب الإحصائي للجماعات الأوروبية يوروستات Eurostat.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع ، يمكن الإطّلاع على التقرير الكامل لوكالة الأمم المتحدة للاجئين حول الوضع في شمال أوروبا باللغة الإنجليزية من هنا

فنلندا قامت باستقبال 1.470 طالب لجوء في النصف الأول من عام 2018
Comments